المقاطعه #راح_نفلسكم

تدور هذه الايام رحى معركة ضروس بين شركات الاتصالات و عملاء تلك الشركات، فالعملاء بحد زعمهم قد ضاقوا ذرعا بخدمات شركات الاتصالات بالسعوديةالمتهالكه، لكن  القشة التي قصمت ظهر “العميل” مؤخرا مشعلة فتيل المعركة التي ذكرناها كانت حجب خدمات الاتصال المجاني أو منخفضة التكلفة، و التي لحقها بوقاحة توقف تلك الشركات عن توفير خدمة الانترنت المفتوح المسبق الدفع، حجب تلك الخدمة تعني اجبار العميل لاستخدام الباقات المحددة التي يفوق سعرها اضعاف المفتوح، ناهيك عن حقيقة ان تلك الباقات و أسعارها لا تلبي حاجة المستهلك ولا تواكب الاختيارات المتوفره في الدول المجاورة، اثار كل هذا حفيظة المستهلك المحلي مواطنين و وافدين على حد سواء، ولو نظرنا الى تصريحات الجهة المنظمة لخدمات الانترنت في الدولة لوجدناها لا تتماشى مع صيحات العملاء و لكأنهم في كوكب آخر غير ما يعرفه العملاء و تلك الشركات.

لو اردنا فهم حيثيات قرار شركات الاتصال لحجب خدمات  المكالمات مثل سكايب و الوتساب و غيره من الحلول الاقتصادية التي يتمتع بها كل العالم خارج حدود السعودية، الانفوجراف التالي يعطينا فكرة عن تلك الخدمات التي حرم منها مستخدموا شبكات الاتصالات في الداخل:

الا أن الجواب يكمن في نتائج بحث أحد المراكز البريطانية حيث افاد أن مضمار تطبيقات الاتصالات هو مجال جديد و حتمي، و أكد البحث لنا أن في السنوات الخمس القادمة سيتنامى استخدام تلك التطبيقات أضعاف الحالي من عام 2012 الى 2018 مكبدا شركات الاتصالات خسائر متوقعه بقيمة 283 مليار دولار! قد نفهم الآن سبب الحجب و من عرف السبب بطل العجب!، فسنوات قليلة مضت كانت خدمات رسائل الجوال هي الطريقة الوحيدة لتبادل الرسائل بين العامة، الا ان هذه التطبيقات ذاتها سحبت البساط من تحتها لتجلس على العرش، تاركة شركات الاتصالات يندبون حظهم على مدخول كان يدر عليهم الملايين.

الا ان التطبيقات التي ذكرناها ليست هي فقط التي اثارت حنق مستخدمي خدمات الاتصالات، فكما أسلفنا شركات الاتصالات مؤخرا أعلنت ايقاف تقديم باقات الانترنت المفتوح المسبقة الدفع، نعم أوقفتها كاملة، و حتى العملاء اللذين كانوا يسعون لتجديد اشتراكاتهم لم يسمحوا لهم بذلك ابدا، لكنهم وفروا بديل “عفن” وهو باقات مسبقة الدفع المحددة، الباقات المحددة لا تتماشى مع صيحات العصر و احتياجات المستخدمين، فبين استخدام عملاق الفيديو “اليوتيوب” و الأفندي “السناب شات” مؤكدا ان تلك الباقات الهزيلة ستفشل في توفير خدمة تليق، الجدير بالذكر ان الشركات الثلاث بالسعودية كلها اتفقت على ايقاف تلك الخدمات سواء الاتصال أو الانترنت المفتوح، ما يثير حنق العملاء هنا هو احساسهم بأنه يتم استغلالهم و أنهم يدفعون مبالغ ضخمة لخدمات غير راقية.

المقاطعه سلاح فتاك بيد المستهلكين، تطبق ضد الشركات و المنظمات متى ما قررت ان تسبح عكس التيار مخالفة رغبات عملائها أو شركائها، الا أن مفتاح نجاح تلك المقاطعات كاستراتيجية يكمن بالاستمرار لفترة طويلة نسبيا حتى يرضخ الطرف الآخر متقبلا طلبات العملاء، استخدام الاعلام الجديد لنشر الوعي نحو هدف المقاطعه مهم لزيادة عدد المشاركين، فكلما كان عدد المشاركين أكبر كان التأثير أكثر ايلاما،  نشر هذا الوعي يكون باستخدام اسلوب ممنهج لنشر خبر تلك المقاطعه بأي القنوات كانت على أن يصلوا الى أكبر شريحة ممكنة.

ان واقع شراء شركة فيسبوك لتطبيق وتساب بمبلغ و قدره 19 مليار دولار لهو علامة أن سوق الاتصالات يتمحور و يتطور في اتجاه حتما ليس في صالح شركات الاتصالات، ليت شركات الاتصالات قرأت ذاك التقرير البريطاني اللذي أكد أن حجب شركات الاتصالات لتلك الخدمات لن يرد موجة تطور التطبيقات الا لفترة قصير و تفقد بعدها .السيطرة ليتربع العميل على عرش الرضى بنهاية المطاف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *