ادارة التغيير تبدأ من الأفراد نفسهم

الحقيقة ان الصورة الادناه التي تطرقت الى موضوع #ادارة_التغيير و المشكلة الازلية فيه، قد مرت علي تكرار على مدى الاسبوعين الماضيين،  و كل مرة اراها تذكرني بقوله تعالى “إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ”، اذا الشاهد هنا ان الحال في أي #منظومة أو #منظمة ان ارادت المضي قدما فعليها قبول واقع لزوم #التغيير، التغيير  في منظومتها ربما أو استراتيجيتها أو سياستها أو حتى ثقافتها، و لنجاح أي #بيئة_عمل بشكل عام فالامر منوط بثقافة مسنوبيها و اهدافهم #الشخصية، و هل هي متماشية مع اهداف المنظمة أم لا، فان كل فرد منهم ركض خلف اهدافه هو فقط متجاهلا #الفريق، فمن عساه سيسعى لتحقيق #اهداف_المنظمة نفسها؟ ، انهم الافراد بلا شك،  اذا عليهم قبول التغيير على الصعيد الشخصي، في سبلهم و طرق تواصلهم و مفهومهم للتعاون و الاستراتيجيات المتبعة، فيبذل كل فرد منهم ما يستطيع لتحقيق النجاح المستدام للمنظمة ككل و الا فلنقل على الدنيا السلام

تم نشر هذه المقالة في تصنيف غير مصنف بتاريخ بواسطة .

عن Anwar Janbi

أهوى الادارة و أعشق مياة الخليج العربي، مدون و بودكاستر و متخصص بالمبيعات و تطوير الأعمال و ممارس للتصوير “أحاول” ، مجتهد في اثراء المحتوى العربي و مشاركة المعرفة، مؤمن في أهمية تطوير العنصر البشري و اثق فيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *