روح الفريق

​احدى طقوسي في عطلة نهاية الأسبوع هو مشاهدة حلقة #توب_شيف ، لكن ما جعلني اشارككم بهذا هو موقف لاحظته من المتسابقة #شهرزاد ، حيث أنها لما وجدت نفسها “وحلانه” و تحتاج مساعدة لم تتردد أن تطلب مساعدة من زملائها و منافسيها، فكبريائها لم يكن حجرة عثرة لها، و الاعجب أن منافسيها لم يترددوا في مد العون لمنافستهم في المسابقة!، فباختلاف ألوانهم و ثقافتهم إلا أن روح العمل كفريق لم يغمره روح التنافس ولا الأنانية، في #بيئة_العمل مهم جدا أن ننسى الكبرياء و المصالح الشخصية ، و نقدم مصلحة #الفريق و #المنظمة لننجح ككل بدل أن نفشل كلنا كأفراد، و الاهم أن نبدي نوع من #التعاطف مع الآخرين و أهدافهم و حاجاتهم و امكاناتهم، فليس هناك أي مبرر أن ننسى إنسانيتنا فالتعاطف هو أحد ما يميزنا عن الكثير من الكائنات الأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *