من أي أنواع القادة انت؟

ان معرفتك و المامك بنوع قيادتك ستكون خير عون لك في حياتك و مستقبلك الوظيفي، حيث ان نوع القيادة تختلف من شخص لآخر و تتمحور فعليا حول طريقة التطبيق للاستراتيجيات، كيف تحفز الآخرين، و كيف توجه التابعين لك في مجتمعك او منظمتك، فطبقا للدراسات بعض أنواع القيادة هي كالتالي:

Paternalistic  – القيادة الابوية
فكما قد خمنت فان هذا النوع من القيادة بان تكون بشكل مختصر “نموذج أبوي” لأتباعك سواء لعائلتك او بالعمل حتى، فهذا النوع تزرع الولاء و الثقة حيث الاتباع يصبحون اشخاص ملتزمون بمبادئك و اساسياتك.

Laissez-faire – القائد دعه يعمل
اما هذا النوع فيؤمن بمبدأ “عدم التدخل”، فهو يترك الموظفين و المرؤوسين ليتخذوا كافة القرارات و فقط يتدخل لمد يد العون متى كان ذلك لازما فقط، الا ان الجدير بالذكر ان هذا النوع من القيادة يكون فعالا فقط في بيئات العمل التي يكون العمال فيها مهرة و محترفون و متعلمون و يمكن الاعتماد عليهم و الثقة فيهم ايضا.

Authoritarian – القائد المستبد
الحزم هو عنوان هذا النوع من القيادة، لكنهم قد يكونو “مايكرومانجرز” لانهم يفضلون ان يكونوا في وضح تحكم عن كثب لاعمال أتباعهم، السياسات و خطوات العمل هي من أهم ادوات هذا القائد و التركيز دوما على الكفائة.

Democratic – القائد الديمقراطي
يشارك هذا القائد أخذ القرار مع اتباعه دوما، فتطوير احتياجات و توقعات فريقه امر ضروري في نظره، لانه يؤمن ان كل عضو يجب ان يلعب دور فعال في كل قرار يتخذه.

Transformational – القائد التحويلي
هذا القائد يتميز بتركيزه بتحويل اتباعه، و يتميز بكاريزما مميزة وهم ماهرون في مهارات الاتصال و عادة ما نجدهم في اعلى هرم القياده، يتولون مهامهم بكل حماس و تركيز على الهدف.

Transactional – القائد بالمعاملات
هذا القائد يحفز اتباعه بالثواب و بعض اشكال العقاب، هذا القائد يقدر العمل و الاداء  الجيد و لا يتوانون لتقديم المحفزات المادية او الفسيولوجية، هم ايضا يميلون الى الاجراءات و التدخلات التصحيحية حال هبوط اداء الموظفين، وهم مثاليون لتطبيق التنظيمات و القوانين.

عندما تعرف نوع قيادتك، تستطيع من هذا المنطلق تحديد اي الاعمال انت اكثر ملائمة لشغلها، ان معرفة نوع قيادتك ان كنت في مرحلة ترغب فيها في تغيير مسارك الوظيفي، فاحرص على معرفة نوع قيادتك قبل اتخاذ القرار المصيري.

ان أعجبك المحتوى، شاركها مع غيرك
Facebook
Google+
http://janbi.me/790
Twitter
LinkedIn
تم نشر هذه المقالة في تصنيف غير مصنف بتاريخ بواسطة .

عن Anwar Janbi

أهوى الادارة و أعشق مياة الخليج العربي، مدون و بودكاستر و متخصص بالمبيعات و تطوير الأعمال و ممارس للتصوير "أحاول" ، مجتهد في اثراء المحتوى العربي و مشاركة المعرفة، مؤمن في أهمية تطوير العنصر البشري و اثق فيه

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *