أخذ القرار في تنظيم الفعاليات

إن أخذ قرار اطلاق حدث ما في الأعمال لهو قرار مثير بحد ذاته و مولد للحماس بحد ذاته، فسيكون لديك فرصة لجلب حماسك و شغفك حول ما تقوم به و تبثها لعملاء محتملون، ستبث فيهم التفاعل لتحولهم من عملاء محتملون الى عملاء مشترون، في أحسن الأحوال سيزيد انتشار منتجك و علامتك التجارية حيث ان هذا جل ما تصبوا اليه بنهاية المطاف، لكن بالعودة الى الحدث الذي تكلمنا عنه في بداية تدوينتا لهذا اليوم فانه اجراء ليس بالسهل و علينا الا نتساهله، فهناك العشرات و ربما المئات من القرارات التي علينا اتخاذها و كلها مهمة، و بدون الاستناد الى اجراءات صحيحة فحتما ستتوه و انت لا تعلم.

الخبر السعيد هنا انه ليس عليك فعلا ان تتوه في خضم اتخاذ القرارات لتنظيم حدثك المرتقب، فحتما ستنجح في التنظيم ان استندنا الى بعض اسرار نجاح قادة تنظيم الاحداث و الفعاليات، و السر الاعظم اللذي بجعبتهم و استخدام وسائل عمليات التخطيط، ان كنت تسأل نفسك الآن عم هي تلك عمليات التخطيط، هي فعليا ليست الا سلسلة من الخطوات مرتبة ترتيبا منطقيا جاهزة لتطبيقها،  الالهام هنا يأتي من طريقة تنفيذ العمليات الكبرى، فتبدأ بتقسيم عملياتك الى مهام صغيره و ثم بعد ذلك تفوض تلك المهام الى اعضاء الفريق مذيلا اياها بتاريخ انجاز محدد، فعند استخدام طريقة عمليات التخطيط فكل ما المفترض ان يحدث سيحدث حتما و بالوقت المناسب فعلا.

الخطوة الاولى من عمليات التخطيط هو ان تحدد الهدف من الحدث و اللذي تريد تحقيقه، فقبل ان تطلق الحدث أو الفعالية المرتقبة عليك تحديد ما تصبوا لتحقيقه، و بعد تحديد الهدف عليك تحديد ما العائد من استثمارك في هذه الفعالية و اللتي كانت على شكل وقت و مال، العائد من الاستثمار يجب ان يكون واضحا جليا كوضوح هدفك، و الآن لن يبقى لك بكل بساطة سوى تحديد التاريخ لاطلاق الفعالية، هذا التاريخ هو المنطلق الذي سيحول المدعوين باذن الله الى حضور لكن فقط تجنب تحديد توقيت الفعالية فلا يتصادم مع اجازة ما و الا حصلت على صالة كبيرة فارغة و عائد استثمار ما دون الصفر. 

ان أعجبك المحتوى، شاركها مع غيرك
Facebook
Google+
http://janbi.me/856
Twitter
LinkedIn
تم نشر هذه المقالة في تصنيف غير مصنف بتاريخ بواسطة .

عن Anwar Janbi

أهوى الادارة و أعشق مياة الخليج العربي، مدون و بودكاستر و متخصص بالمبيعات و تطوير الأعمال و ممارس للتصوير "أحاول" ، مجتهد في اثراء المحتوى العربي و مشاركة المعرفة، مؤمن في أهمية تطوير العنصر البشري و اثق فيه

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *