استخدام نحن ايضا لا تدل على العبقرية المدحقة، اذ ان استخدام نحن بكثرة يدل على الاتكالية و استخدام التفويض كثيرا أكثر مما يجب، الوزن بين “نحن” و “أنا” في سياق الحديث هو المفترض، الا أن للاسف بالثقافة العربية قد يسبب هذا لك مشكلة، اذ ان من ثقافتنا تجنب استخدام “أنا” تفاديا للاتسام بالغرور ، فكثير من العرب لا يستخدمها الا ما ندر لأسباب ثقافية كما ذكرنا، و في عالم التوظيف الغربي أو العربي المتشبه به، قد تعطيهم “أنا” هنا مؤشرات مغلوطة، الشاهد أن القافة لكل من أخصائي التوظيف، و المرشح تضع ظلالها على عملية التوظيف و الاستقطاب،المفاد أن التوظيف ليس علم صواريخ ولا تتعدى التحقق من ملائمة المرشح للاندماج في بيئة العمل، و ايضا التحقق من مهاراته و كفائاته، ليت يأتي يوم تختفي اسئلة المقابلات الوظيفية التقليدية التي يعرفها الجميع و نترك امتهان التنجيم في عملية التوظيف جهلا و تجاهلا للمنطق.

ان أعجبك المحتوى، شاركها مع غيرك
Facebook
Google+
http://janbi.me/882
Twitter
LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *