أرشيف الوسوم: الفضول

قبلة سيدة

في يوم امس و في مجلس عزاء والدنا الملك عبدالله رحمه الله كان في الحضور عضوات الشورى، كان مشهد جديد لم نعهده في مناسبات مماثلة بمجتمعنا ان نرى الجنس اللطيف في مناسبات من تلك اللنوع كالبشر، فما عهدناه بوهابيتنا اللامتسامحة ان المرأه جاهلة يجب عدم تعليمها و عدم توظيفها او حتى السلام عليها او التكلم معها، و عليها حتما و بدون نقاش ان تغطي كامل جسدها تجنبا لتهييج الفساد و الفتنة في نفوسنا الغير مستقرة الشهوانية الذكورية.
لكن ما يجعلني اكتب هذه التدوينه اليوم ليس وهابيتنا الفريدة، انما ظاهرة أخرى اصبحت تظهر للعيان لتكون ظاهرة أخرى خانقة، وهي الفضول و التدخل في نيات البشر، و تنصيب نفسنا كمحاسبين اولين عن تصرفات الناس و افعالهم تحت ذريعه الامر بالمعروف و النهي عن المنكر، فمناسبة حديثنا هو قيام احد عضوات الشورى بمصافحة ولي العهد و تقبيله اثناء عزائه و مبايعته، فقد انطلقت التحليلات و كيل الشتم و اللعن على هذه السيدة على نطاق واسع في عالم المجتمع الافتراضي الانترنتي، ناكرين عليها تصرفها المنظور بانه ارعن، فبغض النظر ان تكون هذه السيدة و عضوة الشورى قريبته او خلافه، فقد نصب الناقدون في الموضوع نفسهم محتسبون لتصرف سيدة تعمل في مجلس الشورى و ولي العهد، فمع يقيني ان ليس لهم علاقة لا بالحسبة ولا بمحاسبة الناس، الا اني ساطلق عليهم سمة النفاق بانتقادهم السيدة و تجنبهم التطرق لولي العهد الطرف الآخر في المصافحة، فلو نظرنا في كيفية انتقادهم انهم هاجموا السيدة بكل ما في وهابيتهم من تعنت و تعجل و ربما عشقا في التحفظ و التحكم و الوصاية، لكن في نفس الوقت تغاضوا عن الأمير نفاقا و جبنا و خوفا، فهل الحسبة تكون على ناس دون ناس؟ ام الدين هو ايضا يفرق بين الناس تبعا لجنسهم كحال تشريع السياقة للمرأه؟
متى نتعلم ان نترك الخلق لرب الخلق، و ان لا نتدخل فيما لا يعنينا حتى لا نلقى مالا يرضينا، متى يتعلم من نصبوا انفسهم شعب الله المختار او الفرقة الناجية كما شاءوا ان يسموا انفسهم، متى يتوقفوا ان يضيعوا وقتهم و وقتنا في مواضيع لا تعنيهم بكل المستويات و الدرجات، و ان يركزوا على ما يفيدهم و يعنيهم كمسلمين و مواطنين، و ان يساهموا أخيرا و بالنهاية في تنمية الوطن بدل نقد الناس في اول النهار ثم البحث في آخره عن المكرمات و الهبات و العلاج و التعليم المجاني التي ربما كانت لسيدة الشورى فضل في توفيره لهم.

أعانكم الله يا بنات حواء!