أرشيف الوسوم: تسويق المحتوى

نظرة واقعية الى كيفية عمل تسويق المحتوى

كيف يعتقد غالب الناس كيف عجلة تسويق المحتوى تدور ؟

الاشكالية في تسويق المحتوى هو ان غالب الناس من العامة يظن ان بمجرد الالتزام بوضع بعض المقالات او التدوينات في موقعهم سيكون كفيلا بان يفتح الباب على مصراعيه لسيل من الزوار!، و لا يتوقف هذا المفهو الى هذا الحد، انما يظت الكثيرن ان هؤلاء الزوار سيلهمون من تدويناتهم او محتواهم فينشروه في كل مكان بما فيها وسائل التواصل الاجتماعي، ولا يتوقف هذا المفهوم الى هذا الحد فكثير ايضا يظن ان الزوار اياهم ينتهي بهم المطاف بأن يصبحوا عملاء و مشترين للسلعة او الخدمة التي يريد صاحب المحتوى ان يسوقه!، و كل هذا يتوقع ان يحدث في اسابيع قليلة فقط و بمجال اسبوعان!، وهذا مستحيل طبعا.

كيف يعمل تسويق المحتوى فعلا و في العالم الحقيقي؟

السيناريو المذكور في الفقرة الماضية لا تحاكي الوقع البته كما اوضحنا آنفا، فستكون محظوظا ان جذبت من أول محاولة زوار بعدد اصابع الكف، و عدد اقل من ذلك يتم قرائة محتواك او تدوينتك، و عدد أقل من ذلك يعجب به فعلا، لكن بالاستمرار بخلق محتوى في عالم الانترنت حتما ستصل الى مستوى ان احد زوارك يمر بتدوينة أخرى لك في احدى وسائل التواصل وانت تسوقها هناك فيتذكرك فيقول لنفسه، انا زرت ذاك الموقع و أعجبني محتواه فلنى ماذا جلب لنا اليوم، و بتوالي الزيارات تبدأ تبني علاقة مع هذا الزائر ، و بالأخير يتشجع ليترك رد او تعليق!، لانه وصل الى مستوى ليقول لنفسه انك تخلق محتوى يمس اهتماماته و حاجاته فعلا، و مع تكرار نجاحك في جذب انتباهه ستطور العلاقة ليتابعك في وسائل التواصل الذي انت متواجد فيه مثل تويتر او اي كان، وفقط في هذه المرحلة نلت احترام زائرك و فقط حينها سيشارك الآخرين بمحتواك.

وبهذه المرحلة بات الأمر جدي فقد كسبت احترام هذا الزائر، و ستدور الأيام ليرجع لك و يسأل عن خدمط انت توفرها او سلعه تبيعها، ولم لا؟ فهو يحب محتواك و يحترمك و معجب فيك و كسبت ثقته ايضا! فتبعا للاحصائات ستحتاج الى ستة اشهر لتصل الى مستوى نقول فيه ان مدونتك او موقعك يرجع بأي نوع من النتائج، و ستة أشهر أخرى لتصل الى مستوى نستطيع ان نقول فيه ان مدونتك قد تأسست، وهذا فقط ان كان محتواك ذا جودة عالية و معتبرة.

الغاية من المحتوى هو سرد قصة لتجذب انتباه جمهورك ، و الغرض من التسويق هو دفع جمهورك لصنع امر ما ، و فقط بتوفر المحتوى و التسويق ليصبح عندك ما نعرفه بتسويق المحتوى